منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام

منتدى اسلامي ثقافي رياضي اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بجميع الاخوه والاخوات الاعزاء من الزوار الكرام وندعوهم للاشتراك والتسجيل في المنتدى


اللهم بلّغ مولانا الإمام المهدي القائم بأمرك صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين، عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها وسهلها وجبلها وبرّها وبحرها وعنّي وعن والدي من الصلوات زنة عرشك ومداد كلماتك وما أحصاه علمك وأحاط به كتابك.



المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ 2017-01-07, 12:23
المواضيع الأخيرة
» حنيت الك يازمن
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:56

» لبيك يارسول الله
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:51

» العزف في مكان صاخب ؟؟؟
من طرف محب العسكريين 2017-11-07, 18:28

» ما هو السر المستودع في السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:25

» ان من أعظم رتب العبودية
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:18

» من أسرار النجاح : تنمية روح المبادرة
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 07:18

» مغارة الشموع(مغارة سوريك
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 06:27

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على حبيبك المصطفى الهادي وعلى آله الطيبين الطاهرين @@
من طرف محب العسكريين 2017-03-05, 03:47

» * سجل حضورك بالاستغفار *
من طرف محب العسكريين 2017-01-31, 04:13

» مفردات من يوم الحسين "ع" ..
من طرف محب العسكريين 2015-12-29, 09:47

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محب العسكريين - 1642
 
نسائم - 1396
 
مهندالوزير - 173
 
تاج الحسن - 142
 
الموسوي - 127
 
بنت الكويت - 120
 
مجتبى - 66
 
خادم الباقرع - 54
 
ابن الكوفه - 50
 
عاشق النجف - 46
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام على موقع حفض الصفحات
اطلب تكون مشرف

 

شارك وتميز تكون مشرف

 

 

 

















شاطر | 
 

 عقيلة بني هاشم - القابها اوصافها حياتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموسوي
الاعضاء
الاعضاء
avatar

ذكر عدد المساهمات : 127 32501
تاريخ التسجيل : 16/02/2010

مُساهمةموضوع: عقيلة بني هاشم - القابها اوصافها حياتها   2010-05-17, 17:01

ألقابها عليها السلام

حملت السيدة زينب عليها السلام تدبير أمور أهل البيت، بل الهاشميين جميع، بعد استشهاد الامام الحسين ، فلذلك لقبت بعقيلة بني هاشم، وعقيلة الطالبين. وهي التي لقبت: بالعقيلة، والمؤثقة، والعارفة، والعالمة غير معلمة، والفاضلة، والكاملة، وعابدة آل عليّ، والسيدة وهو اللقب الذي اذا اطلق لا ينصرف الا عليه، وهي كريمة الدارين، جمعت بين جمال الطلعة وجمال الطوية، وكانت عند أهل العزم أم العزائم، وعند أهل الجود والكرم أم هاشم، وكثيرا ما كان يرجع اليها أبوها واخوتها في الرأي، فسميت صاحبة الشورى، كما كانت دارها مأوى لكل ضعيف ومحتاج، فلقبت بأم العواجز.

اوصافها [size=25]عليها السلام

العبادة
كانت السيدة زينب عليها السلام مثالا حيا من مثل أهله، فكانت صوامة قوامة، قانتة لله تعالى تائبة اليه، تقضي أكثر لياليها متهجدة تالية للقرآن الكريم، ولم تترك كل ذلك حتى في أشد الليالي عليها كربا وهي ليالي كربلاء، فكانت مع أخيها الامام أبي عبد الله الحسين وأهل بيته، يقطعون الليل في تلاوة القرآن والعبادة، لا تغفل لهم عين ولا يهجعون. وما تركت نوافلها الليلية حتى في يوم استشهاد أخيها الامام الحسين واليوم الذي يليه، رغم المصائب والمحن التي نزلت بها. وكان لعبادتها عليها السلام وخشوعها لله تعالى، وسمو روحه، وكثرة اطلاعه، أكبر الأثر فيمن حوله، كما كان له كذلك تأثير في كلامها فنظمت الشعر الرفيع، ومنه:



سهرت أعين ونامت عيون

لأمور تكون أو لا تكون

ان ربا كفاك ما كان بالأمس

سيكفيك في غد ما يكون

فادرأ الهم ما استطعت

عن النفس فحملانك الهموم جنون

الزهد
كانت السيدة العقيلة زينب عليها السلام المثل الاعلى في القناعة والزهد والبعد عن متاع الدنيا ونعيمه، فأعرضت عن زهرة الحياة من المال الوفير لدى زوجها عبد الله بن جعفر، كما أعرضت عن الولد والحشم والخدم، فخرجت مع أخيها الامام أبي عبد الله الحسين ، باذلة النفس والنفيس في سبيل الحق ونصرة الدين، ورغم علمها بما قد يجري عليهم من المصائب والاحداث، مؤثرة الآخرة على الدني،"والآخرة خير وأبقى".
الصبر
تحملت السيدة العقيلة الطاهرة عليها السلام ما تعرضت له من احداث الدهر من استشهاد امها وابيها وأخويها عليهم السلام صابرة محتسبة ومفوضة أمرها الى الله تعالى، راضية بقضائه وتدبيره، قائمة بما ألقي على كاهلها من عبء مراعاة العيال ومراقبة الصغار واليتامى من أولاد اخوتها وأهل بيته، رابطة الجأش بايمانها الثابت وعقيدتها الراسخة، حتى أنها قالت عندما وقفت على جسد أخيها الشهيد الامام الحسين سلام الله عليه وهو مقطع الأوصال:"اللهم تقبل منا هذا القليل من القربان".

الشجاعة
كانت قصة زينب عليها السلام ومسرحيتها على مسرح هذه الحياة تبدأ منذ أن قتل أبو عبد الله الحسين . ومنذ أن غرقت أرض كربلاء في الدماء الزكية من آل الرسول الكريم وسلم. فمنذ تلك اللحظات الرهيبات ومن تلك الفترات المظلمات بدأت هذه السيدة العظيمة على مسرح تاريخ البطولات تسجل لنفسها تلك الصحائف البيض بمداد من النور. فلم تهب السلطة، ولم تخف السطوة، ولم تحذر القوة، ولم تقم لهم وزناً أبد، كما لم تحسب لهم أي حساب!! لانها رأت نفسها مع الحق والحقيقة، ولاحظتهم بأنهم مع الباطل.

البلاغة والفصاحة
اما فصاحتها وبلاغتها عليها السلام وقدرتها على الابانة والتعبير، والوصول والانتهاء الى حسن الكلام بسلاسة وسهولة مع تخير اللفظ واصابة معناه واستواء في التقسيم وتعادل في الاطراف وتشابه اعجازه بصدره وموافقة أواخره ببداءته، بحيث يصبح المنظوم مثل المنثور في سهولة مطلعه وجودة مقطعه وكمال صوغه وتركيبه، فيصير عذبا جزلا سهل، به رونق وحلاوة، يقبله الفهم الثاقب ولا يرده، ويستوعبه السمع الصائب ولا يمجه، فهذا كله مما ورثته السيدة الطاهرة العقيلة عن ابيها الامام علي بن ابي طالب . فقد كان معروفا بسيد الفصحاء وامام البلغاء، حتى لقد قيل عنه، كلامه فوق كلام المخلوق ودون كلام الخالق. هذه البلاغة العلوية والفصاحة الهاشمية، ورثتها السيدة الكريمة بشهادة العرب أنفسهم، وهم أهل البلاغة والفصاحة. وهكذا اصبحت تمتاز بمحاسنها الكثيرة وأوصافها الجليلة،وخصالها الحميدة. ومفاخرها البارزة، وفضائلها الظاهرة عن نساء العالمين. ولا عجب؟ فانها هي من تلك الشجرة التي فرعه، وأصلها في السماء؟


حياتها عليها السلام

لقد فقدت السيدة العقيلة زينب الكبرى, جدها العظيم صلوات الله و سلامه عليه وهي بنت خمس سنوات, ثم فقدت أمها البتول الزهراء سلام الله عليها , بعد ذلك بشهور قليلة لا تتجاوز الستة, فحزنت لفقدهما حزناً شديداً اليماً, ولكنه حزن المؤمنين الصابرين, فعملت بوصية أمها السيدة فاطمة الزهراء وهي على فراش الموت, وذلك بأن تصحب أخويها السبطين الكريمين الحسن والحسين عليهما السلام , وأن ترعاهما, وأن تكون لهما من بعدها أما, رغم أنها تصغرهما بقليل.
فكان لهذه المسؤولية التي ألقيت على عاتقها في تلك السن المبكرة, أن أصبحت أنضج ادراكاً وأرهف حساً, فبدت في بيت أبيها الامام علي ذات مكانة أكبر من سنها, صقلتها الأحداث وهيأتها لأن تشغل مكان أمها الراحلة الكريمة, فكانت للسبطين الكريمين وشقيقتيها أم كلثوم ورقية, أماً لا تنقصها عاطفة الأمومة بكل ما فيها من حنو وايثار, وان كان ينقصها التجربة والاختبار.
وما أن أينعت السيدة العقيلة الطاهرة وشبت وجاوزت حد الصغر, حتى طلب زواجها الكثيرون من أعظم بيوتات المسلمين, وكان من بينهم عبد الله بن جعفر, فقبل الامام علي أن يزوجها من عبد الله بن جعفر, فهو ابن شقيقه جعفر بن أبي طالب, أحد السابقين الى الاسلام.
وقد كان عبد الله بن جعفر كريماً جواداً سخياً, وكان يقال له قطب السخاء, وبحر الجود, اذ كان من أوائل الأجواد في الاسلام. وكان من ايسر بني هاشم وأغناهم.
ولقد كان لعبد الله بن جعفر من السؤدد والمجد والفصاحة والبلاغة, ما لم يكن لكثيرين غيره.
فكانت السيدة العقيلة زينب مع زوجها عبد الله بن جعفر أكمل سيدة ضمتها أسعد دار وأهنأ بيت.
وقد خلف عبد الله بن جعفر من السيدة العقيلة زينب عليها السلام : علياً, ومحمداً, وعوناً الاكبر, وعباساً, وأم كلثوم على المشهور.
واما عون الاكبر ومحمد فهما من شهداء الطف قتل في حملة آل ابي طالب وهما مدفونان مع آل ابي طالب بكربلاء.


منقول
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب العسكريين
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1642 38000
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 55
الموقع : منتديات مسلم ابن عقيل

مُساهمةموضوع: رد: عقيلة بني هاشم - القابها اوصافها حياتها   2010-05-17, 19:07

اللهم صلي على محمد وال محمد
كل الشكر اخي الموسوي للمشاركه
المميزه حول مولاتنا زينب عليها السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gwer.0forum.biz
بنت الكويت
المشرفات
المشرفات
avatar

انثى عدد المساهمات : 120 32552
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: عقيلة بني هاشم - القابها اوصافها حياتها   2010-05-18, 17:44

اللهم صلي على محمد وال محمد
كل الشكر اخي الموسوي للمشاركه
المميزه حول مولاتنا زينب عليها السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عقيلة بني هاشم - القابها اوصافها حياتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام :: منتدى اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: