منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام

منتدى اسلامي ثقافي رياضي اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بجميع الاخوه والاخوات الاعزاء من الزوار الكرام وندعوهم للاشتراك والتسجيل في المنتدى


اللهم بلّغ مولانا الإمام المهدي القائم بأمرك صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين، عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها وسهلها وجبلها وبرّها وبحرها وعنّي وعن والدي من الصلوات زنة عرشك ومداد كلماتك وما أحصاه علمك وأحاط به كتابك.



المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ 2017-01-07, 12:23
المواضيع الأخيرة
» حنيت الك يازمن
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:56

» لبيك يارسول الله
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:51

» العزف في مكان صاخب ؟؟؟
من طرف محب العسكريين 2017-11-07, 18:28

» ما هو السر المستودع في السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:25

» ان من أعظم رتب العبودية
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:18

» من أسرار النجاح : تنمية روح المبادرة
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 07:18

» مغارة الشموع(مغارة سوريك
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 06:27

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على حبيبك المصطفى الهادي وعلى آله الطيبين الطاهرين @@
من طرف محب العسكريين 2017-03-05, 03:47

» * سجل حضورك بالاستغفار *
من طرف محب العسكريين 2017-01-31, 04:13

» مفردات من يوم الحسين "ع" ..
من طرف محب العسكريين 2015-12-29, 09:47

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محب العسكريين - 1642
 
نسائم - 1396
 
مهندالوزير - 173
 
تاج الحسن - 142
 
الموسوي - 127
 
بنت الكويت - 120
 
مجتبى - 66
 
خادم الباقرع - 54
 
ابن الكوفه - 50
 
عاشق النجف - 46
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام على موقع حفض الصفحات
اطلب تكون مشرف

 

شارك وتميز تكون مشرف

 

 

 

















شاطر | 
 

 المسيح عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب العسكريين
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1642 37400
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 55
الموقع : منتديات مسلم ابن عقيل

مُساهمةموضوع: المسيح عليه السلام   2010-02-22, 03:41

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهمـ ..؛
اللهمـ كن لوليكـ الحجة بن الحسن صلواتكـ عليه وعلى آبائه
في هذه الساعه وفي كل ساعه ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً
حتى تسكنه في ارضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً ..
برحمتكـ يا أرحمـ الراحمين ..؛


يحلو الحديث إذا كان في حق إنسانة أخلصت في عبادتها لخالقها حتى إصطفاها لتكون واحدة من النساء الكاملات وسيدة نساء زمانها
إمرأة حباها الله بحديث الملائكة لها وشرفها بأن جعلها الوعاء الطاهر لنبي من أنبياء أولي العزم

إنها السيدة مريم العذراء عليها السلام
هذه المرأة العظيمة نذرتها أمها لله وهي بعد جنين في بطنها حيث جاء ذلك في قوله تعالى :{ إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً فتقبل مني إنك أنت السميع العليم}
ولم تكن تتوقع أن تكون أنثى

فلما ولدتها أنثى قالت ( رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ )
ولم تكن تقصد والدتها أن الأنثى غير جديرة بأن تكون عابدة لله زاهدة عن الخلق وإنما وضع الأنثى والظروف التي تمر بها من حيض وغيره قد يشغلها ويقطع عليها عبادتها إلا أن الله تقبلها بقبول حسن وطهرها من أي نجس
فتربت عفيفة طاهرة زكية تحت رعاية نبي الله زكرياعلى نبينا وآله وعليه السلام حيث كان المتكفل بها من قبل الله تعالى قال تعالى : ( فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا )
فنشأت في أحضان أمها وبرعاية زكريا إلى أن بلغت 8 سنوات من العمر
هنا لزم على أمها أن تؤدي النذر فطلبت من زكريا أن يأتي بها إلى بيت المقدس لتكون خادمة في بيت الله عابدة لله زاهدة عن ملذات الحياة
وكان زكريا يأتيها بالطعام والشراب فتطعمه الفقراء وتبقي نفسها جائعة فيتفضل عليها المنعم بكرمه فينزل إليها مائدة من السماء تأكل منها وتطيب نفسها وتتقوى بها على عبادة ربها
وكان زكريا كلما دخل عليها المحراب يرى طعاما تشتاق النفس إلى التلذذ بطعمه وفي غير موسمه فيبدي تعجبه من ذلك في نفسه وذات يوم سألها ( قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب )
حينها دعا زكريا ربه أن يرزقه ولدا يرثه ويرث من آل يعقوب وأن يجعله رضيا
فأتاه النداء ( يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا )
فقرت عين زكريا بذلك الوليد الطيب الحصور بفضل الله وببركات مريم
وبقيت مريم في إنقطاعها إلى الله إلى أن وصل عمرها إلى 16 سنة فأتاها النداء ( يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ )
فلبت نداء الحق ولاقت الأذى في سبيل ذلك فاتخذت من أهليا مكانا شرقيا تخلو فيه لعبادة ربها وذات يوم وبينما هي كذلك إذ دخل عليها الوحي وبشرها بالمسيح عيسى وجيها في الدنيا والآخرة فتعجبت
قال تعالى (قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا ﴿20﴾ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا ﴿21﴾
فحملت به وخرجت من المدينة لكي لا تتعرض للأذى والآيات الكريمات التاليات تبين ما كان من أمرها منذ ان خرجت حاملا وإلى عادت حاملة وليدها على يديها فلننظر سوية إليها ولنتدبر ما فيها من كرامات لهذه المرأة الطاهرة ووليدها المبارك قال تعالى ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا ﴿22﴾ فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا ﴿23﴾ فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا ﴿24﴾ وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا ﴿25﴾ فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا ﴿26﴾ فأتت به قومها تحمله قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا ﴿27﴾ يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا ﴿28﴾ فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا ﴿29﴾ قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا ﴿30﴾ وجعلني مباركا أين ما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا ﴿31﴾ وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا ﴿32﴾ والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا ﴿33﴾ ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون ﴿34﴾
وهكذا برأ الله هذه الطاهرة من البغي الذي رموها به قومها على لسان وليدها المبارك فكانت هي ووليدها آية من آيات الله العظيمة وبقيت كذلك إلى أن إختارها الله إلى جواره في مثل هذا اليوم
فسلام عليها يوم ولدت ويوم ماتت ويوم تبعث حية طيبة مباركة بمعية النساء الكاملات وعلى رأسهن فاطمة الزهراء عليها السلام

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gwer.0forum.biz
 
المسيح عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: