منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام

منتدى اسلامي ثقافي رياضي اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بجميع الاخوه والاخوات الاعزاء من الزوار الكرام وندعوهم للاشتراك والتسجيل في المنتدى


اللهم بلّغ مولانا الإمام المهدي القائم بأمرك صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين، عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها وسهلها وجبلها وبرّها وبحرها وعنّي وعن والدي من الصلوات زنة عرشك ومداد كلماتك وما أحصاه علمك وأحاط به كتابك.



المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ 2017-01-07, 12:23
المواضيع الأخيرة
» العزف في مكان صاخب ؟؟؟
من طرف محب العسكريين 2017-11-07, 18:28

» ما هو السر المستودع في السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:25

» ان من أعظم رتب العبودية
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:18

» من أسرار النجاح : تنمية روح المبادرة
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 07:18

» مغارة الشموع(مغارة سوريك
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 06:27

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على حبيبك المصطفى الهادي وعلى آله الطيبين الطاهرين @@
من طرف محب العسكريين 2017-03-05, 03:47

» * سجل حضورك بالاستغفار *
من طرف محب العسكريين 2017-01-31, 04:13

» مفردات من يوم الحسين "ع" ..
من طرف محب العسكريين 2015-12-29, 09:47

» يــــا قبر الزجيــــة نحمل أعتاب
من طرف محب العسكريين 2015-04-18, 14:33

» ختم القرآن لحصول الفرج
من طرف محب العسكريين 2015-04-18, 14:21

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محب العسكريين - 1640
 
نسائم - 1396
 
مهندالوزير - 173
 
تاج الحسن - 142
 
الموسوي - 127
 
بنت الكويت - 120
 
مجتبى - 66
 
خادم الباقرع - 54
 
ابن الكوفه - 50
 
عاشق النجف - 46
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام على موقع حفض الصفحات
اطلب تكون مشرف

 

شارك وتميز تكون مشرف

 

 

 

















شاطر | 
 

 ثروة الخلق الحسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب العسكريين
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1640 34034
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 54
الموقع : منتديات مسلم ابن عقيل

مُساهمةموضوع: ثروة الخلق الحسن   2010-01-22, 18:30

ثروة الخلق الحسن



قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنَكُم لا تَقْدرون على أنْ تَسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم ) .

إنّ ثروة الأخلاق لا تعادلها ثروة في الوجود ، ذلك أنّ ثروة المال مهما كانت فإنّها محدودة يمكن أن تطال فائدتها شخصاً في حين يبقى آخرون محرومون منها ، بل إنّها قد تؤدّي إلى البغض والحقد لدى البعض .

إنّ الفضيلة والطهر وطاعة الله وعمل الخير وما إلى ذلك من الصفات والخصال الإنسانية الرفيعة تزّين الإنسان وتجعله محبوباً لدى الجميع دون أن يكون هناك مصلحة في هذا الحب ، فالحقيقة عندما تلج قلب الإنسان تجعله عظيماً سامياً ، فهل يمكن لأحد أن يحصر منظر النجوم وهي تتلألأ في السماء ، أو الشمس وهي تسطع في النهار في طبقة معينة من الناس ؟

لماذا أصبح الرجال العظماء ومعلّمو البشرية ملكاً للجميع ؟ كيف تمكّنوا من كسر قيود اللون واللغة والعرق ؟ لأنّهم كانوا في مقام إنساني جعلهم محبوبين لدى جميع الشعوب في جميع قارات الأرض .

ولذا فإنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عندما يقول إذا أردتم أن يكون وجودكم عامّاً يشمل الجميع ـ كالسحاب والمطر والشمس والقمر ـ فينبغي أن تكونوا عظماء ، ولكن من أين يأتي ذلك ؟

إنّ العظمة والسمو من الصفات الإنسانية العالية ، وهي لا علاقة لها بالمال والثروة المعرضة لأخطار الغرق والحرق والسرقة ، كما لا تنشأ عن منصب اجتماعي تقرّره الجهات العليا ، فإذا هو عدم في لحظة ما ، إنّ السمو والعظمة معجونتان بروح الإنسان .

إنّ الصراع إنّما ينشأ عن محدودية في الأشياء ، فعندما يزداد الطلب ويقل العرض ، وعندما يكون الجوع أكثر من الطعام تنشأ الحروب والنزاعات ، ويبدأ نزيف الدماء ؛ وقد تنشأ الصراعات حتّى مع انعدام حالة الضيق في الأشياء ومحدوديتها .

ولكن الضيق هنا يكون في روح الإنسان نفسها حيث الحرص وضيق النظر ، وإذ ذاك تشتد الحالة السبعية والافتراس لدى الإنسان ، فنراه يندفع للاستيلاء على كل شيء انطلاقاً من حرصه ، فيستتب في بؤس الآخرين غير آبه بمعاناتهم وهموهم ؛ ولذا قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( مَنْ بات ولَمْ يُفَكِرْ في أمور المُسلمين فَلَيس مِنْهم ) ، وقال أيضاً : ( المُسلم مَنْ سَلم المُسلِمُون مِنْ لِسانه وَيَدِه ) .

إنّ الفرد ينبغي أن يكون منسجماً مع روح الجماعة فعلاً وقولاً ، يفكّر في شقائهم وسعادتهم ويهتم بشؤونهم ومصلحتهم ويرى سعادته في سعادتهم وشقاءه في شقائهم .

إنّ هذه الأحاديث الشريفة وغيرها تعتبر من أرقى الإرشادات الإسلامية في المجال الاجتماعي ؛ لقد جسّد أهل البيت النبوي ذلك في حياتهم ليكونوا قدوة وأسوة لغيرهم .

وإليك قصّة من أخلاق الإمام الصادق ( عليه السلام ) : دعا الإمام الصادق ( عليه السلام ) مولى يقاله له ( مصادف ) فأعطاه ألف دينار ليتاجر بها ، وقال له : ( تجهّز حتّى تخرج إلى مصر فإنّ عيالي كثروا ) .

فتجهّز مصادف بمتاع وخرج مع التجّار إلى مصر ، فاستقبلتهم قافلة من التجّار خارجة من مصر فسألوهم عن المتاع الذي معهم ما حاله في المدينة وكان متاع العامّة ، فأخبروهم أنّه ليس في مصر منه شيء ، فتحالفوا وتعاقدوا على أن لا ينقصوا متاعهم من ربح الدينار ديناراً ، فباعوا تجارتهم بهذا الربح ورجعوا إلى المدينة ؛ فدخل مصادف على الإمام الصادق ( عليه السلام ) ومعه كيسان في كل واحد منهم ألف دينار وقال له : جعلت فداك ، هذا رأس المال وهذا الآخر ربحه . فقال له الإمام ( عليه السلام ) : ( إنّ هذا الربح كثير ، كيف صنعت في المتاع الذي اشتريته حتّى ربحت هذا الربح ) ؟

فحدّثه بحاجة البلاد إلى المتاع ، وكيف تحالف مع التجّار وتعاهد معهم أن لا يبيعوا ما معهم إلاّ بربح الدينار ديناراً ، فقال الإمام ( عليه السلام ) : ( سبحان الله تتحالفون على قوم مسلمين ألا تبيعوهم إلاّ بربح الدينار ديناراً ) ؟
ثمّ أخذ رأس المال وقال : ( هذا مالنا ) ، ثمّ ردّ عليه الربح وقال : ( يا مصادف : مجادلة السيوف أهون من طلب الحلال ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gwer.0forum.biz
نسائم
المديره
المديره
avatar

انثى عدد المساهمات : 1396 32153
تاريخ التسجيل : 24/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: ثروة الخلق الحسن   2010-01-22, 23:11

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

الأخ الفاضل (محب العسكريين)

طرح قيم
نعم إن ثورة الأخلاق لا تعادلها ثروة
مادية،وإن كان العكس في هذه الأيام
هو الحاصل حيث يقاس ثراء الشخص بما
لديه من ثروة مادية فهي التي تعطيه
المكانة المرموقة بين الناس،
وللأسف لاينظر الناس إلى التراث الذي خلفه
أهل البيت عليهم السلام حول هذه المسألة
وغيرها فالمقياس الحقيقي لكل إنسان هو
ثروته من الأخلاق التي يمتلكها وقد بينوا
ذلك في مواضع كثيرة ومواقف سجلها لنا
المؤرخون بروايات وأحاديث مسندة وهم عليهم
السلام خلقهم القرآن ،،

الشكر الجزيل لك على الطرح القيم
سلمت يداك وجزاك المولى خير الجزاء

حفظك العلي القدير

أختك
نسائم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب العسكريين
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1640 34034
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 54
الموقع : منتديات مسلم ابن عقيل

مُساهمةموضوع: رد: ثروة الخلق الحسن   2010-01-23, 03:10

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

كل الشكر اليك اختي الكريمه نسائم لحضورك وزيارتك صفحتي
جزاك الله خير وقضى جميع امنياتك انه نعم المولى ونعم النصير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gwer.0forum.biz
 
ثروة الخلق الحسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: