منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام

منتدى اسلامي ثقافي رياضي اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  
نرحب بجميع الاخوه والاخوات الاعزاء من الزوار الكرام وندعوهم للاشتراك والتسجيل في المنتدى


اللهم بلّغ مولانا الإمام المهدي القائم بأمرك صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين، عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها وسهلها وجبلها وبرّها وبحرها وعنّي وعن والدي من الصلوات زنة عرشك ومداد كلماتك وما أحصاه علمك وأحاط به كتابك.



المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ 2017-01-07, 12:23
المواضيع الأخيرة
» حنيت الك يازمن
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:56

» لبيك يارسول الله
من طرف محب العسكريين 2017-12-06, 20:51

» العزف في مكان صاخب ؟؟؟
من طرف محب العسكريين 2017-11-07, 18:28

» ما هو السر المستودع في السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:25

» ان من أعظم رتب العبودية
من طرف محب العسكريين 2017-08-13, 00:18

» من أسرار النجاح : تنمية روح المبادرة
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 07:18

» مغارة الشموع(مغارة سوريك
من طرف محب العسكريين 2017-07-25, 06:27

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على حبيبك المصطفى الهادي وعلى آله الطيبين الطاهرين @@
من طرف محب العسكريين 2017-03-05, 03:47

» * سجل حضورك بالاستغفار *
من طرف محب العسكريين 2017-01-31, 04:13

» مفردات من يوم الحسين "ع" ..
من طرف محب العسكريين 2015-12-29, 09:47

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محب العسكريين - 1642
 
نسائم - 1396
 
مهندالوزير - 173
 
تاج الحسن - 142
 
الموسوي - 127
 
بنت الكويت - 120
 
مجتبى - 66
 
خادم الباقرع - 54
 
ابن الكوفه - 50
 
عاشق النجف - 46
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام على موقع حفض الصفحات
اطلب تكون مشرف

 

شارك وتميز تكون مشرف

 

 

 

















شاطر | 
 

 الحسين ع وسر طريق الحق بين المدينة وكربلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب العسكريين
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1642 34270
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 54
الموقع : منتديات مسلم ابن عقيل

مُساهمةموضوع: الحسين ع وسر طريق الحق بين المدينة وكربلاء   2010-01-03, 23:01

ان الحسين ع كان يعلم انه وا ل بيته ع واصحابه صرعى شهداء بين العطش والغربة والقتل ويعلمون بدون شك بل وعلى يقين ان الدرب الذي ساروا فيه هو ذلك الطريق الحق,



ولما لا و قد كانت ثوره الحسين تمثل الحق وكل الحق, ولما لا وهي رحلة العاشق الى المعشوق ولذا كان الإمام الحسين كسفينه نجاة من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق فمكتوب على يمين العرش ( الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة) . وهي تمثل الاشارة الحقيقية والمحصلة لمسيرة كل الانبياء وقصصهم المذكورة في كتاب الله (عز وجل).
فنجد الحسين عليه السلام جدد الحياة لليلة العاشر بصلواته مع أصحابه، و كأنه في ألطف و أكمل أيام حياته، و كأنه يرغب في تعظيم الله على الاحسان فلا اشك ولو لحظة انه أعدها رحيلا لهذه الدنيا الفانية (فتنة الضعفاء)، فمتى اراد منها حتى يتقشف (وَبَذَلْتُمْ أَنْفُسَكُمْ فِي مَرْضاتِهِ وَصَبَرْتُمْ عَلى ما أَصابَكُمْ فِي جَنْبِهِ، ... وَسَلَّمْتُمْ لَهُ القَضاء ) مع أنه قد يحدث له لورغب، و تبدء مطحنة الحرب، و كأنما يتامل لما سيحدث بعين الله عز و جل و وجد ظالته في قرارة نفسه أنه أحكم صنع فعله. فنجده يترقرق و جهه سكونا و قبولا, وعلى هذا الاساس احس ان حملها اصبح مثل من امثال الخيال، و لكن نراه شكر الخالق في قرارة نفسه فصار كل شيء هين امامه. وتصبح الدنيا بعينه وكما هي اصغر فاصغر، و كما قيل " ما رأيت مكثوراً قط قد قُتِلَ ولده وأهل بيته وصحبه اربط جأشاً منه ولا امضى جناناً ولا اجرأ مقدماً ولقد كان الرجال تنكشف بين يديه إذا شد فيها ولم يثبت له أحد " و رأيت الحسين عليه السلام يقول " فلو قطعتني في الحب اربا لما مال الفؤاد الى سواك"
حيث قام الإمام الحسين (عليه السلام) وهو في طريقه إلى كربلاء ـ، يوضِّحً لأصحابه المصير الذي سينتظرهم، فقال (عليه السلام): (إنَّه قدْ نَزَل بنا من الأمر ما قد تَرَون، وإنّ الدنيا قد تغيَّرت وتنكَّرت، وأدبَر مَعروفُها، واستمرَّت حذّاء، ولم تبقَ منها إلاّ صبابة كَصبابة الإناء، وخَسيس عَيشٍ كالمَرْعى الوَبيل.
ألاَ تَرَون إلى الحقِّ لا يُعمَل به، وإلى الباطلِ لا يُتناهى عنه، ليرغب المؤمنُ في لقاء ربِّه مُحقّاً، فإنّي لا أرى الموت إلاّ سعادة، والحياة مع الظالمين إلاّ بَرَماً.
وتستمر مسيرة جامعة محمد (ص) واهل بيته وهم القدوة الحسنة للخط الثري وبكل علومها. اذا وبكل تاكيد ان الامه التي فيها امثال مصعب بن عمير وعمار وحذيفة وهاشم المرقال ومالك الاشتر وحجر بن عدى وحبيب بن مظاهروبرير وعبد الله بن عفيف والفراهيدى وزرارة وجابر بن حيان والحسن ابن الهيثم وبن سينا وبن مسكوية والمفيد والطوسى والانصارى وبحر العلوم وكاشف الغطاء والحكيم والصدر والسيستانى ... سوف تنتصر باذن الله العلي القدير.
ولما لا وان مراجعنا اليوم يتعرضون الى هجمة اعلامية همجية التي يصدرها زعماء الخلطة الوهابية السعودية النكرة المعجونة باليهودية . وهذا ديدن ال البيت محمد (ص) الكرام في كل زمان لهم اعداء, فلهذا على الزعماء الموجودون اليوم في العراق ان يردعوا تلك الاقاويل والخبائث المحاكة ضد طريق اهل البيت ولو بتصريحات رسمية علنية وهي تعتبر قوة يخاف منها الشيطان في داخل هؤلاء الشياطين.
فها نحن نعزي امامنا المهدي عج وجميع مراجعنا العظام احياءا وامواتا بفاجعة الطف اللاليمة ونعزيهم بين عاتب ومعتوب كما قال الشاعر السيد حيدر الحلي(رحمه الله)
الله يا حامي الشــــــريعة * * * أتقر وهي كــــــــــــــذا مروعه
بك تســـتغيـــــــث وقلبها * * * لك عن جوى يشـــــكو صدوعه
تدعو وجرد الخيل مصغيه* * * لدعوتهـــــــــــــــــا سميعـــــــه
للصنع ما أبـــقى التحمــل * * * موضعا فــــــــــــــــدع الصنيعه
طعنا كما دفـــــقت أفاويـق * * * الحيا مـــــــــــــــــــــزن سريعه
يا بن الترائــــك والبواتك * * * من ضبا البيــــــــــض الصنيعه
وعميد كــــــــــــل مغامــر * * * يقظ الحفيظة فـــــــــــي الوقيعه
تنميه للعليـــــــــــاء هاشم * * * أهل ذروتهـــــــــــــــــا الرفيعه
وذووا السوابـ‎‎ق والسوابغ * * * والمثقفة اللمــــــــــــــــــــــ‎وعه
نسي الهجــوع ومـن تيقـظ * * * عزمه ينســــــــــــــــى هجوعه
مات التصــــــــبر بانتظــا * * * رك أيها المحيــــــــــي الشريعه
فنهض فما أبـــ‎قى التحمل * * * غير أحشـــــــــــــــــاء جزوعه
قد مزقت ثــــــ‎وب الأسى * * * وشكت لوصــــــــــالها القطيعه
فالسيف أن بــــــــه شفاء * * * قلوب شيعتــــــــــــــك الوجيعه
فسواه منهم ليــــ‎س ينعش * * * هذه النفــــــــــــــــس الصريعه
طالت حبـــــ‎ــــال عواتـق * * * فمتى تعــــــــــــــــود به قطيعه
كم ذا القعــــــــــود ودينكم * * * هدمت قواعــــــــــــــده الرفيعه
تنعى فـــــــــروع أصولــه * * * وأصوله تنـــــــــــــــعى فروعه
فيه تحكـــم مـــن أباح الــ * * * ـيوم حرمتــــــــــــــــــه المنيعه
من لو بــــــــــــقيمة قدره * * * غاليت ماســـــــــ‎ــــاوى رجيعه
فاشحذ شبا غضـ‎ب لـه الأ * * * رواح منذعـــــــــــــــنة مطيعه
إن يدعها خفـــــــت لدعـ * * * ـوته وان ثقلـــــــــ‎ـــ‎ـت سريعه
وطلب به بـــــــــدم القتيل * * * بكربلا في خيـــــــــــــــر شيعه
ماذا يهيــــجك إن صبـرت * * * لوقعة الطــــــــــــــــف الفظيعه
أترى تــــــــــجيء فجيعة * * * بأمض من تلـــــــ‎ـــــك الفجيعه
حيث الحسين علـى الثرى * * * خيل العدى طــــــحنت ضلوعه
يا غيــــــــــرة الله اهتفي * * * بحمية الديـــــــــــــــــن المنيعه
وضبا انتـــــ‎قامك جــردي * * * لطلا ذوي البغـــــــــــــي التليعه
ودعي جــــــنود الله تمـلأ * * * هذه الأرض الـــــــــــــــوسيعه
وستأصلي حتــى الرضيع * * * لآل حرب والــــــــــــــرضيعه
ومضرج بالـــــــسيف آثر * * * عزه وأبـــــــــــــى خضوعــــه
ألفى بمشـــــــرعة الردى * * * فخرا علــــــــى ظما شروعــــه
فقضى كما أشتهت الحمية * * * تشكر الهيجــــــــــاء صنيعــــه
ومصــــــــــــــفد لله سلم * * * أمر ما قاســـــــــــــى جميعــــه
فلقسره لــــــــم تلقى لولا * * * الله كفا مســــــــــــــــتطيعــــــه
وسبية بـــــــــاتت بأفعى * * * الهم مهجتهـــــــــــــا لسيعــــــه
سلبت وما سلـــــبت محا * * * مد عزها الغـــــــــر البديعــــــه
فلتغد أخبــــــــــية الخدود * * * تطيح أعمـــــــــــدها الرفيعـــــه
ولتبد حاســــــرة عن الو * * * جه الشريفــــــــة كالوضيعـــــه
فأرى كريــــ‎م من يواري * * * الخدر آمــــــــــــ‎ــــنة منيعـــــه
وكرائم التـــــــــنزيل بين * * * أمية برزت مــــــــــــروعـــــه
تدعو ومن تــــدعو وتلك * * * كفاة دعوتهـــــــــــا صريعـــــه ........الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gwer.0forum.biz
 
الحسين ع وسر طريق الحق بين المدينة وكربلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسلم ابن عقيل عليه السلام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: